الثلاثاء، 1 فبراير، 2011

قصه لاتمل من قراءتها !!!


قصه لاتمل من قراءتها



جاء صبى يسأل موسى أن يغنيه الله...
فسأله موسى هل تريد أن يغنيك الله...
فى اول 30 عام من عمرك... أم فى الـ 30 عام الأخيرة...؟
فاحتار الصبي وأخذ يفكر و يفاضل بين الاختيارين ثم استقر اختياره على أن يكون الغنى فى أول 30 عام من عمره،
و كان سبب اختياره أنه أراد أن يسعد بالمال في شبابه..كما أنه لايضمن أن يعيش إلى الـ 60 من العمر،
ولكنه نسي ما تحمله الشيخوخه من ضعف وهزال ومرض.
و دعى موسى ربه فاستجاب على أن يغنيه فى أول 30 عام من عمره ...
واغتنى الصبي وأصبح فاحش الثراء....و صب الله عليه من الرزق الوفير وصار الصبي رجلا
..وكان يفتح أبوابالرزق لغيره من الناس...فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال،
بل كان يساعدهم فى إنشاء تجارتهم.. وصناعاتهم وزراعاتهم..
و يزوج الغير قادرين و يعطي الأيتام والمحتاجين..و تمر الـ30 عاما الأولى وتبدأ الـ 30 عاما الأخيرة..

و ينتظر موسى الأحداث.!!؟؟
و تمر الأعوام.. و الحال هو الحال !! و لم تتغير أحوال الرجل..؟
بل ازداد غنى على غناه فاتجه موسى إلى الله يسأله بأن الأعوام الـ 30 الأولى قد انقضت...
فأجابه الله: وجدت عبدي يفتح أبواب رزقي لعبادي ... فاستحيت أن أقفل باب رزقي إليه...



لا اله الاانت سبحانك اني كنت من الظالمين
مشاركة من : سليمان العنزي

حقيقة علميَّة عن الخيال !!!



حقيقة علميَّة عن الخيال

قام الدكتور " نواف " بتوظيف بعض المجرمين في تجاربه و أبحاثه العلمية المثيرة

مقابل تعويضات مالية لأهلهم ، و أن تُكتَب أسماؤهم في تاريخ البحث العلمي ، و مجموعة من المغريات الأخرى ،

و بالتنسيق مع المحكمة العليا و في حضور مجموعة من العلماء المهتمين بتجاربه ،

أجلس ( نواف) أحد المجرمين المحكوم عليهم بالإعدام ،

و اتفق معه على أن يتمَّ إعدامه بتصفية دمه بحجة دراسة التغيرات التي يمر بها الجسم أثناء تلك الحالة

ربط ( نواف ) عيني الرجل ، ثم ركّب خرطومين رفيعين على جسده بدءًا من قلبه انتهاء عند مرفقيه ،

و ضخَّ فيهما ماءً دافئًا بدرجة حرارة الجسم يقطر عند مرفقيه ، و وضع دلوين أسفل يديه و على بُعد مناسب ،

حتى تسقط فيهما قطرات الماء من الخرطومين و تُصدر صوتًا يُشبه سقوط الدم المسال ،

و كأنَّه خرج من قلبه مارًّا بشرايينه في يديه ساقطًا منهما في الدلوين .

و بدأ تجربته متظاهرًا بقطع شرايين يد المجرم ليصفِّي دمه و ينفذ حكم الإعدام كما هو الاتفاق .

بعد عدة دقائق لاحظ الباحثون شحوبًا و اصفرارًا يعتري كلَّ جسم المحكوم بالإعدام ،

فقاموا ليتفحصوه عن قرب ، و عندما كشفوا وجهه فوجئوا جميعًا بأنَّه قد مات !!!

مات بسبب خياله المتقن صوتًا و صورة دون أن يفقد قطرة دم واحدة !!!

و الأدهى أنَّه مات في الوقت نفسه الذي يستغرقه الدم ليتساقط من الجسم و يسبِّب الموت ،

مما يعني أنَّ العقل يعطي أوامر لكل أعضاء الجسم بالتوقف عن العمل استجابةً للخيال المتقن كما يستجيب للحقيقة تمامًا !!!

انتبه جيدًا لخيالك فأعضاؤك و ملكاتك كلها ستستجيب للصورة التي ترسمها بإتقان.

مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم (لاتتمارضوا فتمرضوا فتموتوا) الرسائل الدماغية سواء الإيجابية أو السلبية تحدد نهج حياتنا التي نعيشها .

مشاركة من : همس المشاعر

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

FALLOW SHABAB ISLAMY ON TEITTER


FALLOW SHABAB ISLAMY ON TEITTER

الحمدلله وبفضل الله فتحت حساب لـ SHABAB ISLAMY في التويتر
اسمي بالتويتر
@SHABABISLAMY
او تقدرون تدخلون على هالرابط

الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

قصة : الطفل و السلحفاة


الطفل .. و السلحفاة
يحكى أنّ أحد الأطفال كان لديه سلحفاة يطعمها ويلعب معها
وفي إحدى ليالي الشتاء الباردة جاء الطفل لـ سلحفاته العزيزة فوجدها قد دخلت في غلافها الصلب طلباً للدفء
فـ حاول أن يخرجها فأبت.. ضربها بالعصا فلم تأبه به.. صرخ فيها فزادت تمنعاً.
فـ دخل عليه أبوه وهو غاضب حانق وقال له: ماذا بكـ يا بني؟
فـ حكى له مشكلته مع السلحفاة، فـ ابتسم الأب وقال له: دعها وتعال معي.
ثم أشعل الأب المدفأة وجلس بجوارها هو والابن يتحدثان.. ورويداً رويداً وإذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء.
فـ ابتسم الأب لـ طفله وقال:
" يا بني الناس كـ السلحفاة إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفكـ، ولا تكرههم على فعل ما تريد بـ عصاكـ"

عــجــز قــلــمــي





عـــجـــز قـــلــمـــي



عجزت اقلامي عن النطق بما فيني .. وعجزت أكتب وأمسح مستحيل
ماذا دهاني وما الذي بلاني .. هل وقعت بحبٍ ليس له مثيل
بدأت أتسائل والدموع في عيني .. ما هذا الذي في داخلي إنه ثقيل



يا قلمي انطق بما أحتواني .. و أكتب كل كلمات الحُب الأصيل
يا دفتري سجل بأسمى المعاني .. كلُ حرفٍ ونقطة وكن لي دليل
آه .. آه .. إنهُ حبٌ غداني .. حبٌ منذ أن ولدت وانا لهُ أميل



إنها أقوى جاذبية جذبتني .. إنها أمي التي لا أرضى بها بديل
إنها منبع من الحنان يحتويني .. لها عمري وما طلبت دون قبيل
أمي كم أنا مشتاق لهمسات تهديني .. وكم أنا مشغوفٌ لرؤيتك ولو قليل



لا تظنينّي إني في بعدي متهني .. لأنّي من دونك أصبحت عليل




أهداء للوالدة عسى الله لا يحرمني منها


الشاعر : يوسف الشراح

الأحد، 31 أكتوبر، 2010

نصائح .. جميلة .. عمر بن خطاب رضي الله عنه

قال عمر بن خطاب -رضي الله عنه-
(( لا تتكلم فيما لايعنيك ، واعتزل عدوك ، واحذر صديقك الا الامين ، و لا الا من يخشى الله عزوجل ،و لا تمش مع الفاجر فيعلمك ، ولا تطلعه على سرك ، و لاتشاور في امرك الا اللذين يخشون الله عز وجل ))
مشاركة من : MuBarak 2010

الحمدلله ... على كل حال






بسم الله الرحمن الرحيم


الدنيا مفطوره على التعب والشقاء شيء مفروغ منه , لكن هل هذا يعني ان يحبس الانسان نفسه في قوقعه من الحزن
ان كان الانسان يفكر بشكل ايجابي أكثر لوجد أن كل هذا خير له فماذا ستعني الدنيا ان رحلنا عنها ؟!
لن نأخذ سوى أعمالنا.
كل أمر المسلم خير له فان انعم عليه الله باي نعمه ومنها السعاده شكر الله فكان خيرا له وان اصابه مكروه او حزن فعليه حمد الله وايضا ذالك خير حتى المريض عندنا يصاب بالمرض فذالك أجر له التفائل شي جميل ومن تفائل بالخير حتما سيجده وان لم يكن بالدنيا فهو بالحياه الأخرى ومن لايتمنى ذالك واصبر فان الصبر مفتاح الفرج وقال المتنبي:
.لا تلقَ دهْركَ إلا غير مكترثِ ما دام يصحبُ فيه روحك البدَنُ.
فما يدوم سرورٌ ما سُررْتَ به ولا يرد عليك الفائتَ الــحزنُ عندما يصيبك الحزن فتذكر :-
بأن الله انعم عليك بالأمن وان هناك من لايغمض له جفن من الخوفانك ترى ماحولك من بديع خلق الله وتستمتع بجميع حواسك وغيركقد حرم منها او من احدهاانت تأكل وتشرب وتشبع وعندما تضع السفره يزيد الطعام اما غيرك فيسعد لكسره خبز له ولاهله
وقال صلى الله عليه وسلم : " لأن أكون في شدة أتوقع بعدها رخاءً، أحب إليَّ منْ أكونَ في رخاءٍ أتوقع بعده شدة ".
لا يوجد أروع من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم , فكيف ان كان كهذا الحديث لو فكرنا بالآخره أكثر من الدنيا سنتقرب للخالق أكثر وان تقربنا له فسنسعد




بقلمي المتواضع أتمنى ان تحوز على رضاكم
اختكم : شهد الكندري